الرئيسيةالرئيسيةأبرز الأخبارالوضع الإنسانيالمدني هو الخاسر الوحيد في الجنوب الدمشقي

المدني هو الخاسر الوحيد في الجنوب الدمشقي

السبت, 21 شباط/فبراير 2015 20:38
توزيع مادة الشوربة من قبل هيئات خيرية في الجنوب توزيع مادة الشوربة من قبل هيئات خيرية في الجنوب

جنوب دمشق، مكتب دمشق الإعلامي:
 

قوات النظام تمنع إدخال المواد الغذائية لبلدات الجنوب الدمشقي عبر حاجز ببيلا - سيدي مقداد منذ أكثر من شهرين باستثناء دخول عدة سيارات إغاثية مقدمة من الهلال الأحمر السوري.
 
هو خرق جديد يضاف لقائمة خروقات الهدنة المبرمة في بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم بريف دمشق الجنوبي من قبل قوات النظام، في حين يطالب الأخير بإقامة حواجز مشتركة على أطراف بلدة بيت سحم من جهة طريق مطار دمشق الدولي، الأمر الذي قوبل بالرفض من الثوار في الداخل.
 
طريقة ممنهجة تمارسها قوات النظام لإذلال المدنيين في بلدات الريف الجنوبي للعاصمة، فتسمح لنساء يلدا وببيلا وبيت سحم بالخروج من المعبر وتمنعهم من إدخال أي مادة غذائية لداخل تلك البلدات، فضلاً عن الإهانات التي تتلاقها تلك النساء من عناصر حواجز النظام.
 
في نفس الوقت، يحتكر تجار الحروب في الجنوب الدمشقي ماتبقى من المواد الغذائية، ويبيعونها بأسعار باهظة جداً، في حين يعتمد معظم الأهالي على الحشائش ومادة الشوربة المقدمة من بعض الهيئات الخيرية في غذائهم.
 
واقع سيء دفع الهيئات المدنية والعسكرية في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم على تشكيل لجنة جديدة للتفاوض مع النظام عوضاً عن اللجنة السابقة، حيث تم الاتفاق على أن اللجنة الجديدة ستلتزم معها جميع الأطراف في الجنوب بقرارات السلم والحرب، وعدم تجييش الناس وتحريضهم ضدها، وضمت تلك اللجنة عدداً من القادة العسكريين إضافة لشرعيين ومدنيين.
 
إلا أن المفاجأة كانت يوم الخميس الماضي حيث تجمهر عشرات المدنيين مطالبين بإعادة رئيس لجنة التفاوض القديمة "صالح الخطيب".
 
بين هذا وذاك، يبقى المدني في أحياء دمشق الجنوبية هو الخاسر الأكبر، في ظل نقص الغذاء والدواء وارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل كبير جداً -إن وجدت-، ناهيك عن انقطاع مياه الشرب عن الجنوب الدمشقي بشكل كامل واعتماد الأهالي على المياه الملوثة -الغير صالحة للشرب- والتي تؤدي بشكل أو بآخر لأمراض كان آخرها التهاب الكبد الوبائي A.
 

 قائمة بأسعار المواد الغذائية  في جنوب دمشق ليوم السبت 21.2.2015
 
 
مكتب دمشق الإعلامي
 
 
 
تم قرائته 17586 مرات آخر تعديل في الأربعاء, 25 شباط/فبراير 2015 03:00

رأيك في الموضوع

شاركنا بتعليق

كن دائماً على تواصل معنا